لقاء حول إسهام غرفة التجارة والصناعة والخدمات في التنمية

مراكش – عقد، اليوم الاثنين، بمراكش، لقاء جمع بين ممثلي سلطات جهة مراكش- آسفي، ومسؤولي غرفة التجارة والصناعة والخدمات للجهة، تمحور، على الخصوص، حول إسهام الغرفة في التنمية الاقتصادية.

وفي هذا الصدد، ذكر والي جهة مراكش – آسفي، وعامل عمالة مراكش، السيد كريم قسي لحلو، خلال جلسة عمل مع رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش-آسفي، السيد كمال بن خالد، حضرها أعضاء مكتب الغرفة ومديرها، بأهمية الأدوار المنوطة بالغرف المهنية، لا سيما في مجال التنمية الاقتصادية، منوها بالجهود المبذولة من قبل هذه الغرفة، وانخراطها الوازن في الأوراش الهامة بالجهة.

واستعرض، في هذا الاتجاه، أهم الاستراتيجيات التي يتم إنجازها وتطويرها، وفق مقاربة قطاعية ومجالية وتشاركية، “أسهم الجميع في إعدادها على مستوى الجهة، لتحقيق تنمية مستدامة، قوامها إنعاش الٱستثمارات، وتوفير الشغل، وتحسين المؤشرات الٱجتماعية”، لافتا إلى الآفاق الجديدة التي توفرها الجهوية المتقدمة واللاتمركز الإداري.

   كما كشف والي جهة مراكش – آسفي أهم محاور التنمية الجهوية لتنويع النسيج الاقتصادي، عن طريق إغناء المنتوج السياحي وتدعيم جاذبية مراكش، كوجهة عالمية لسياحة المؤتمرات، من خلال مشروع قصر المؤتمرات والمعارض، الذي تساهم فيه الغرفة، إلى جانب مجلس الجهة وجماعة مراكش وشركاء آخرين، علاوة على الأهمية التي حظي بها محور تطوير المناطق الصناعية واللوجستيكية بكل من تامنصورت وآسفي والرحامنة، دون إغفال الاستثمار في تقوية القدرات والتكوين، كمشروع مدينة المهن والكفاءات، التي توجد قيد الإنجاز بتامنصورت.

من حهته، قال رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش-آسفي إن برنامج عمل الغرفة، الذي جرى إعداده ويتم تنزيله، “يستحضر أهمية تنسيق التدخلات مع كل المؤسسات المعنية بالتنمية الاقتصادية بمفهومها الواسع”، منوها ببرمجة هذا اللقاء، بعد الاستقبال الأول لمكتب الغرفة غداة تشكيله.

كما أشاد السيد بن خالد بالتعاون والانسجام التام الذي يميز علاقات الغرفة بكل الشركاء، من قبيل مجلس الجهة، والجماعات الترابية، والغرف المهنية، والمصالح اللاممركزة بالجهة، و”هو ما يفتح آفاقا واسعة لتطوير الأداء خدمة للجهة في مختلف المجالات”.

  وإصافة إلى العرض المفصل، الذي قدمه مدير الغرفة، وتناول فيه أهم محاور برنامج العمل والأهداف المسطرة، عرفت جلسة العمل فتح نقاش مستفيض، تطرق إلى سبل دعم تنزيل برنامج العمل وآفاق تطوير التدخلات، حيث جدد السيد قسي لحلو، بهذا الخصوص، دعمه لإنجاز مختلف محاوره، واشتغال فريق عمل لتحقيق هذه الغاية، مع عقد لقاءات دورية منتظمة.

وتجدر الإشارة إلى أن جلسة العمل جرت أيضا بحضور كل من الكاتب العام لعمالة مراكش، والكاتب العام للشؤون الجهوية بالولاية، والمدير الجهوي للصناعة والتجارة، والمندوب الجهوي للسياحة، وممثل المركز الجهوي للاستثمار.