التحاق أزيد من مليون و17 ألف تلميذ بالمؤسسات التعليمية

مراكش- التحق أزيد من 1.017.481 تلميذ وتلميذة بالمؤسسات التعليمية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش – آسفي، برسم الموسم الدراسي 2022-2023.

وحسب معطيات صادرة عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، يتوزع العدد الإجمالي للتلاميذ المسجلين على 606،597 تلميذا وتلميذة بالتعليم الابتدائي، و 276،372 تلميذا وتلميذة بالتعليم الثانوي الاعدادي، و134،557 تلميذا وتلميذة بالتعليم الثانوي التأهيلي، يتابعون دراستهم في 1،585 مؤسسة وأزيد من 4 آلاف وحدة مدرسية.

وحسب المصدر ذاته، يضم التعليم الخاص، من جهته، حوالي 99،549 تلميذا وتلميذة، أي 10 في المئة من مجموع عدد التلاميذ الملتحقين بمختلف مدارس الجهة.

وبخصوص التعليم الأولي العمومي برسم الموسم الدراسي 2022-2023، سجلت الأكاديمية حوالي 82،756 تلميذا وتلميذة (84،78 في المئة)، بزيادة قدرها 21 في المئة مقارنة بالموسم الدراسي السابق، حيث بلغ كان هذا المعدل حوالي 71 في المئة.

وارتفع عدد المؤسسات التعليمية العمومية إلى 2،459 وحدة، وهو ما يمثل معدل تغطية قدره 63,84 في المئة مقابل 2،001 وحدة برسم الموسم الدراسي 2021-2022 ومعدل تغطية 52 في المئة، فيما انتقل عدد الأطر التربوية من 1،995 في الموسم الدراسي 2021-2022 إلى حوالي 2،671 برسم الموسم الدراسي 2022-2023.

وبخصوص التربية غير النظامية، بلغ عدد الفصول الدراسية المخصصة للمستفيدين من الفرصة الثانية 113 فصلا (1،186 مستفيد)، بينما ارتفع عدد المستفيدين من “مدارس الجيل الجديد” من 1,260 إلى 1,330، ممن سيواصلون دراستهم في 15 مركزا.

وبلغ عدد التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة المسجلين لمواصلة دراستهم في فصول مخصصة للتعليم الشامل زهاء 5،397 برسم الموسم الدراسي 2022-2023، مقارنة بـ 3،894 فقط خلال الموسم الدراسي 2021-2022.

وفي ما يتعلق بالدعم الاجتماعي، استفاد 769،318 تلميذا وتلميذة من المبادرة الملكية “مليون محفظة” على مستوى جهة مراكش – آسفي، بينهم 365،378 من الإناث، بينما ارتفع عدد المستفيدين من دار الطالب/الطالبة إلى 22،953 تلميذا (168 دارا للطالب)، في حين بلغ عدد المستفيدين من الداخليات 20،340 تلميذا.

كما سيستفيد أكثر من 80 ألف تلميذ من النقل المدرسي على مستوى هذه الجهة.

‏  من جهة أخرى، سيستفيد حوالي 449،442 تلميذا، من ضمنهم 234،479 فتاة، من برنامج “تيسير”، وهو برنامج للتحويلات المالية المشروطة الذي يقدم مساهمات مالية للأسر الفقيرة، شريطة أن يستخدم أطفالهم الخدمة التعليمية التي تقدمها المدارس العمومية.

وفي تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، أحمد الكريمي، أن الموسم الدراسي الحالي يجري في ظروف ممتازة تميزت بحماس الطلاب ومشاركة ودعم الهيئة التربوية والإدارية وأولياء الأمور.

وأفاد بأن العرض المدرسي بجهة مراكش – آسفي يصل إلى 1،585 مدرسة، بينما تم تعزيز الهيئة التعليمية على المستوى الإقليمي من خلال 1،156 معلما من السلك الابتدائي من الجدد و1,057 أستاذا وأستاذة في التعليم الثانوي الاعدادي والتأهيلي، الأمر الذي سيسهم في الحد من الاكتظاظ في الفصول الدراسية ويعزز جودة التدريس بها.

وفي هذا السياق، أكد السيد كريمي تعبئة وتفاعل مختلف شركاء الأكاديمية، من مجالس منتخبة وشركاء اجتماعيين وسلطات محلية لضمان النجاح الكامل في إصلاح نظام التعليم، مضيفا أن إحدى أولويات تعزيز نوعية نظام التعليم يكمن في تعزيز علاقة التواصل بين المدارس والمدرسين وأولياء أمور التلاميذ، لتمكينهم من مواكبة ومتابعة النتائج والتقدم الأكاديمي لأطفالهم.