مراكش-آسفي: تقديم فرص الاستثمار لمغاربة العالم

مراكش – نظم، اليوم السبت، بمراكش، منتدى تم خلاله تقديم فرص وحوافز الاستثمار بجهة مراكش- آسفي، لفائدة مغاربة العالم حاملي مشاريع استثمارية، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج.

وتمكن المشاركون خلال هذا اللقاء، الذي نظمته مؤسسة المنتدى المغربي لريادة الأعمال، تحت شعار “اندماج مغاربة العالم في الاقلاع الاقتصادي”، من اكتشاف مختلف المؤهلات الاقتصادية وفرص الاستثمار التي توفرها جهة مراكش- آسفي، بالنظر لديناميتها الصناعية، وبنياتها التحتية المتقدمة، والامتيازات الضريبية الممنوحة للمستثمرين.

كما شكلت هذه التظاهرة فرصة لإبراز البرامج التي وضعتها الحكومة، لإعطاء دفعة للاستثمار في مختلف القطاعات، ولاسيما برامج “انطلاقة”، و”استثمار”، و”امتياز”، و”تطوير”.

وقال  رئيس مؤسسة المنتدى المغربي لريادة الأعمال، محمد بنعيسى، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “المنتدى يهدف إلى تمكين مغاربة العالم حاملي المشاريع من اكتشاف فرص الاستثمار بالجهة، وتعريفهم بإجراءات المواكبة الموضوعة رهن إشارتهم”.

وأضاف أن المنتدى يهدف أيضا إلى خلق روابط والتشبيك بين مغاربة العالم حاملي مشاريع استثمارية والمقاولين المحليين، قصد إرساء شراكات في مجال الاستثمار بجهة مراكش- آسفي.

من جهته، قال يوسف أوفقير، وهو مقاول مغربي مقيم بفرنسا، والعضو بجمعية ” لقاء فرنسا المغرب” ذات التوجه الاقتصادي، والتي تسعى إلى بناء همزة وصل متينة ومستدامة بين البلدين، إن هذا المنتدى “يسمح لمغاربة العالم بالتعرف على إجراءات إحداث مقاولات، ومساطر الاستثمار، ومناخ الأعمال والتحفيزات والتدابير الموضوعة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج”.

وأضاف السيد أوفقير أن هذا اللقاء يمنح الفرصة لإبراز العديد من قصص نجاح مقاولين مغاربة مقيمين بالخارج، مشيرا إلى انخراط مغاربة العالم حاملي مشاريع استثمارية في المساهمة في التنمية الاقتصادية للمملكة.

وتابع مغاربة العالم حاملي المشاريع، خلال هذا اللقاء، عروضا حول فرص الاستثمار بالجهة، وكذا عروض مواكبة وتمويل المشاريع التي يحملها المغاربة المقيمون بالخارج في جهة مراكش- آسفي.