نجارة الألمنيوم: LMI-64 مقاولة مواطنة صديقة للبيئة

مراكش – بمناسبة تدشين صالتها الجديدة للعرض بالحي الصناعي القديم بعين مزوار بمراكش، تجدد شركة LMI-64 توجهها كمقاولة مواطنة صديقة للبيئة، من خلال تقديم حلول تكنولوجية مستدامة للمقاولات وللخواص، مع طموح التقليص من استهلاك الطاقة، وتأمين الراحة السمعية و/أو الحرارية، وعقلنة جودة المنتوجات.

وصممت الصالة الجديدة وفق أسلوب صناعي عبر استعمال معادن تحترم البيئة وتتماشى مع سمعة المقاولة، التي تعرض في هذا الموقع العديد من الحلول التي تلبي تماما رغبات زبنائها.

وقال المدير العام  للشركة، جرارد غيسلان، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه “من خلال صالة العرض الجديدة هذه ندعوا زبنائنا إلى اكتشاف حلولنا لنجارة الألمنيوم الفاخرة، التي تؤمن راحة مثلى وأداء طاقيا أفضل”.

وأكد السيد غيسلان الهوية الإيكولوجية للشركة، مبرزا أن الألمنيوم المستعمل من قبلها يتم تدويره بنسبة 75 بالمئة.

وكشف “ننخرط في مسعى أخضر ونفضل حلولا تعتمد على الألمنيوم الذي يقلص من انبعاث الكربون، من أجل بناء عالم  منخفض الكربون”.

من جهته، قال مسير الشركة، عثمان ألفي، إن صالة العرض الجديدة تسعى إلى أن تكون فضاء يوفر ظروف الراحة للزبناء (مهنيون أو خواص) في بيئة مشتركة بينهم جميعا، مبرزا أن هذا الفضاء يعكس مهمة الشركة المتمثلة في تصور نجارة تخلق الرفاهية.

وتستغل هذه الشركة، التي تعمل في قطاع النجارة الصناعية للألمنيوم المخصص لغلق غلاف البنايات، ضمن شركة مختلطة مع ثلاثة شركاء أوروبيين، رواد على الصعيدين الدولي والإقليمي، في مجال نشاط كل منهم لصناعة الألمنيوم الموجه للبنايات، وهم TECHNAL, GPS et EUROPOSE، خبرتها بالنظر للتجربة التي راكمتها على مدى 32 سنة في هذا المجال، وذلك بهدف تقديم حلول كاملة ومناسبة لزبنائها في احترام للقواعد المعمول بها في ميدان نشاطها.

وهكذا، تضمن هذه الحلول تقليصا ملموسا في استهلاك الطاقة، المرتبط بالتقليص من استعمال أجهزة التدفئة والمكيفات، مما يسمح بعقلنة تكاليف الاستغلال بشكل كبير.

وإلى جانب الهاجس البيئي، يحضر الشق الجمالي بقوة، والذي يمثل عنصرا مهما جدا  بالنسبة لLMI-64، التي تعمل على المساهمة في جمالية المدن.

كما تعمل الشركة، التي تتوفر على منصة “Etude & Méthode” “Etude & Méthode”، تسمح بتقديم خدمة للاستشارة ترتكز على شهادات وحلول مع مقاربات معيارية، على تحسين الراحة ذات الطابع السمعي و/أو الحراري، وكذا ضمان سلامة إضافية، من خلال إرساء منتوجات ذات جودة.

وركزت الشركة منذ بداياتها، من أجل الوفاء بمهمتها، على النقل  التقني والتكنولوجي بالنظر إلى التكوين بالخارج لتقنييها، لتجعل منهم مكونين، بدورهم، بالنسبة للمتعاونين الجدد.

وهكذا، حصلت الشركة على موافقة الشركة المغربية للهندسة السياحية، في ما يتعلق بالحلول التقنية والطاقية التي توفرها لزبنائها طيلة دورة الانتاج، والتركيب والصيانة.

وخلال إنشائها، عملت المقاولة كمورد، مع تحويل حوالي 30 بالمئة على الصعيد المحلي، ومنتوجات موجهة للسوق المحلية، غير أنها تطمح للانتقال إلى معدل تحويل محلي بنسبة 70 بالمئة في أفق العام 2027، ومن وضع مورد إلى مصدر.

وأقامت الشركة، التي تتوفر على العديد من المحال بمراكش، صالات للعرض بمدن الدار البيضاء، والرباط وطنجة وأكادير. كما أبرمت سلسلة من الشراكات الوطنية والدولية، وخاصة من حيث حصرية التوزيع والتمثيل بالمغرب لعلامة Technal، التي تستفيد من علامة الألمنيوم منخفض الكربون.

ويتمثل الهدف في تطوير النشاط بشكل فعال حول منتوجات العلامة، من أجل بلوغ الأهداف المنشودة.