نحو النهوض بتعلم اللغة الإنجليزية بالمؤسسات التعليمية

الصويرة – وقعت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالصويرة، ومؤسسة “بوكلاند ببليشينغ”، متم الأسبوع الفارط، بحاضرة الرياح، اتفاقية شراكة، تروم النهوض بتعلم اللغة الإنجليزية بالمؤسسات التعليمية العمومية والخاصة على صعيد الإقليم.

وتتوخى هذه الاتفاقية، التي وقعها المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، نور الدين العوفي الغزاوي، ومدير مؤسسة “بوكلاند ببليشينغ”، محمد بولعقل، إرساء إطار عام للتعاون والشراكة بين الجانبين، من خلال تطوير برامج ملائمة للتكوين، والتنظيم المشترك لأنشطة مندمجة للتكوين المستمر وتقوية قدرات الأطر البيداغوجية التي تدرس اللغة الإنجليزية في المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة.

ويتعلق التعاون بين الجانبين، أساسا، بالتكوين المستمر للأطر البيداغوجية التي تدرس اللغة الإنجليزية وتنظيم ورشات تكوينية وملتقيات ومسابقات في هذا المجال، علاوة على إغناء مكتبات بعض المؤسسات التعليمية بالكتب والروايات، والتوثيق الرقمي.

وسيتم إحداث لجنة مختلطة تتألف من ممثلي المديرية الإقليمية والمؤسسة، من أجل السهر على التنفيذ الأمثل لهذه الاتفاقية، والتهييئ وضمان التتبع والنهوض بالأنشطة المبرمجة.

وقال السيد الغزاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن التوقيع على هذه الاتفاقية، التي تروم تعزيز قدرات أساتذة اللغة الإنجليزية، ستمكن من تعميم التكوين المستمر ليشمل جميع أساتذة هذه اللغة بمختلف المؤسسات التعليمية الإعدادية والتأهيلية على صعيد الإقليم.

وأوضح المسؤول نفسه أن الأساتذة والمؤسسات التعليمية المعنية ستتوصل بدليل، إضافة إلى كتب من أجل إغناء المكتبات، وسيستفيدون أيضا من تكوينات أخرى وفق المقاربة الجديدة التي دعت إليها الوزارة الوصية من أجل تكثيف التكوين المستمر.

كما أبرز، في هذا الاتجاه، الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة للتكوين المستمر للموارد البشرية على كافة الأصعدة، مشيرا إلى أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار الالتزام والانخراط الفعلي للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالصويرة، في هذا العملية، التي تشكل جزءا لا يتجزأ من مخطط عملها.